مغرور قلبي

مغرور قلبي كيف بدِّي فهّمو

إنّو الهَوى بيعزّبو وبينَدِّمُو

لا كان يتعلَّم من لْيَالي البِكِي

ولا كانت جْرُوحو القديمِة تعلّمو

 

ضجرِتْ خُصور الورد من لمّ الندي

والطير وعّى الزنبقة البيضا وهِدِي

وانتَ يا ضايع أيْمتِي رح تهْتِدي

دار الحَكِي والناس عم يتْلَوَّمُوا

 

مشَّيْتْنِي عَ دَربْ وَعْرَة بالضبابْ

وتِهْنا وَرَا عَيْنَيْن بيجِيبوا العَذابْ

وياما لْحقْنا الريح عَ كلمِةْ عِتابْ

وياما نَطَرْنا ويِمرْقوا وما يسلِّموا

 

تاريك مِش وَحْدَك تْنَيْنِتْنا سَوى مْجَانين مَحْقوقين طَيَّرنا الهَوا

مش رايدين ناخد لَهَالْعلّة دَوا

الْـ عَ زوقنا منْحَلِّلو ومنْحَرِّمو