البوسطة

موعود بعيونِك أنا موعود

وشو قطعت كرمالُن ضَيَع وجرود

إنتِ عيونِك سود

ومَنّك عارفة شو بيعملوا فيّي العيون السّود

 

عَ هدير البوسطة الْـ كانت ناقلتنا

من ضيعة حملايا على ضيعة تنّورين

تذكّرتك يا عليا، وتذكّرت عيونك

ويخرب بيت عيونك يا عليا شو حلوين

 

نحنا كنّا طالعين بهالشَّوب وفطسانين

واحد عم ياكل خسّ وواحد عم ياكل تين

وفي واحد هوّي ومرتو

وْلُو شو بشعة مرتو

نيّالُن ما أفضى بالُن ركّاب تنّورين

مش عارفين عيونِك يا عليا شو حلوين

 

نحن كنّا طالعين، طالعين ومش دافعين

ساعة نهدّيلو الباب، وساعة نهدّي الرّكّاب

وهيدا اللّي هوّي ومرتو

عبّق وداخت مرتو

وحياتِك كان بيتركها تطلع وَحْدَا عَ تنّورين

لو بيشوف عيونك يا عليا شو حلوين

 

يا معلّم

لو بتسكّر هالشّباك يا معلّم

الهوا يا معلّم

رح يسفقنا الهوا يا معلّم