بيروت هل ذرفت

بيروتُ هل ذَرَفتْ عُيونُك دمعةً ___ إلّا تَرَشَّفَها فؤادِي المُغْرَمُ

أنا مِن ثَراكِ فَهَل أَضُنُّ بأدمُعٍ ___ في حالَتَيكِ ومِن سمائِكِ أُلْهَمُ

 

كَمْ لَيلةٍ عذراءَ جَاذَبَها الهَوى ___ أنا والعَنَادِلُ والرُّبى والأنْجُمُ

 

فَدَتِ المنائرُ كُلُّهُنَّ مَنارةً ___ هِيَ في فمِ الدنيا هُدىً وتَبَسُّمُ

ما جِئْتَها إلّا هَدَاكَ مُعلِّمٌ ___ فوقَ المَنابِرِ أوْ شَجَاكَ مُتَيَّمُ

 

بيروتُ يا وطنَ الحضارةِ والنُّهى ___ الحبُّ يَبنِي والجَفاءُ يُهَدِّمُ