بغـداد

بغدادُ والشُّعراءُ والصُوَرُ ___ ذَهَبُ الزمانِ وضَوعُهُ العَطِرُ

يا ألفَ لَيلةَ يا مُكَمّلَةَ الْـ ___ أَعْراس يَغسِلُ وجهَكِ القمرُ

 

بغداد هلْ مجدٌ ورائعةٌ ___ ما كان مِنكَ إليهِمَا سَفَرُ

أيّامَ أنتِ الفتحُ ملعَبُهُ ___ أنّى يحُطَّ جَناحَهُ المطَرُ

 

أنا جِئتُ مِن لبنان مِن وطنٍ ___ إنْ لاعَبَتْهُ الريحِ تنكسِرُ

صيفاً ولَونَ الثلج حمَّلني ___ وأرَقَّ ما يَنْدى بِهِ الزَّهَرُ

 

يا مَن يُواجِدُني ويُنكِرُني ___ حَذَراً وإنَّ طريقَنا الحَذَرُ

بَيني وبَينَك ليسَ مِن عَتَبٍ ___ حُيِّيتَ تُنكِرُني وتَعتَذِرُ

 

أنا لَوعةُ الشعراءِ غُربَتُهم ___ وشَجِيُّ ما نَظَموا وما نَثَروا

أنا حُبُّ أهلِ الأرض يَزرعُني ___ وَتَرٌ هُنا، ويشيلُ بِي وَتَرُ

 

عَيناكِ يا بغدادُ أُغنيةٌ ___ يَغْنَى الوُجودُ بِها ويُختَصَرُ

لم يُذكَر الأحرارُ في وطنٍ ___ إلّا وأهلُوكِ العُلى ذُكِروا