موال إنت وأنا



إنت وأنا عم يسألونا كيفْ

منضلّ شو بيِحْلالنا نغنّي

ما بيلتقى مرّات عنّا رغيفْ

ومنعيش بأطيب من الجنّة

عم تمرقي عَ حفّة الشباكْ

هَالْـ تَّاركو صبح ومسا مفتوحْ

وَلَوْ، ما عاد تسألي شُو باكْ

وْلا عاد ياخدنا القمر ويروحْ