لما بدا يتثنى

جادَكَ الغيثُ إذا الغيث هَمَى ___ يا زمانَ الوصلِ في الأنْدَلُسِ

لم يكن وصلُك إلّا حُلُما ___ في الكرى أو خِلْسةَ المُخْتَلِسِ

 

لمّا بَدَا يَتَثَنَّى .. غضَّ الصبا والدلال

حِبِّي جَمالو فتنّا .. أفديهِ هَلْ مِن وِصالْ

 

أوْمَى بِلَحْظو أسَرْنا .. في الرَوضِ بين الظلالْ

غصنٌ سَبا حِينَما .. غَنَّى هَواهُ ومالْ

 

وَعْدِي وَيَا حِيرَتي .. ما لِي رَحيمْ شَكْوَتي

بالحبِّ من لوعتي .. إلّا مَلِيكُ الجمالْ