خذني بعينيك



طالتْ نَوَىً، وبَكَى من شوقِهَ الوتَرُ

خُذني بِعَينيكَ واهْرُب أيُّها القمرُ

لم يبقَ في الليل إلّا الصوتُ مُرتعِشاً

إلّا الحَمائِمُ إلّا الضائعُ الزَهَرُ

خُذني بِعَينيكَ واهْرُب أيُّها القمرُ

 

لِي فِيكَ يا بَرَدَى عهدٌ أعيشُ بهِ____ عُمري، ويسرِقُني من حُبِّه العمرُ

عهدٌ كآخرِ يومٍ في الخريفِ بكى

وصاحِباكَ عليهِ الريحُ والمطرُ

هُنا التُّراباتُ مِن طِيبٍ ومِن طَرَبٍ

وأينَ في غيرِ شامٍ يَطْرَبُ الحجرُ

خُذني بِعَينيكَ واهْرُب أيُّها القمرُ

 

شآم أهلُوكِ أحبابي وموعدُنا

أواخِرُ الصيفِ آنَ الكَرْمُ يُعْتَصَرُ

نُعتِّقُ النغَماتِ البيضَ نرشُفُها

يومَ الأماسيُّ لا خمرٌ ولا سَهَرُ

قد غِبْتُ عنهم وَما لِي بالغيابِ يَدُ

أنا الجناحُ الذي يَلهو بهِ السَفرُ

يا طيّبَ القلب يا قلبي تُحَمِّلُني

همَّ الأحِبَّةِ إنْ غابوا وإنْ حَضَروا

خُذني بِعَينيكَ واهْرُب أيُّها القمرُ

 

شآمُ يا ابنةَ ماضٍ حاضرٍ أبداً

كأنّكِ السيفُ مجدَ القولِ يَختَصِرُ

حملْتِ دُنيا على كفَّيكِ فالْتَفتَتْ

إليكِ دُنيا، وأغْضَى دُونَكِ القَدَرُ

خُذني بِعَينيكَ واهْرُب أيُّها القمرُ