وطن النجوم



وطن النجوم أنا هنا

حدِّقْ، أتذكر من أنا؟

أنا ذلك الولد الذي

دُنياهُ كانت ها هُنا

 

أنا من مِياهك قطرةٌ

فاضت جداول من سنا

أنا من ترابك ذرّةٌ

ماجت مَواكِبَ من منى

أنا من طيورك بلبلٌ

غنّى بمجدك فاغتنى

 

حمل الطلاقة والبشاشة من رُبوعك للدُّنَى

كم عانقَتْ روحي رُباك وصفّقت في المنحنى

للأرز يهزأ بالرياح وبالدهور وبالفَنا

 

للبحر ينثُرُه بَنوكِ حضارةً وتمدُّنا

لليل فيكِ مُصلٍّبا

للصبح فيكِ مُؤذِّنا

 

عاش الجمال مشرّداً

في الأرض يَنْشُدُ مسكنا

حتى انكشفتَ له فألقى رَحْلَهُ وتَوَطَّنا

 

وطن النجوم أنا هنا