سوف أحيا

لِمَ لا أحيا وظلّ الوردِ يحيا في الشـِّـفاهْ

ونشيدُ البلبلُ الشادي حياةٌ لِهَواهْ

لمَ لا أحيا وفي قلبي وفي عيني الحياهْ

سوف أحيا .. سوف أحيا

 

يا رفيقي نحنُ من نورٍ إلى نورٍ مَضَينا

ومعَ النجم ذهبنا ومع الشمس أتينا

أينَ ما يُدعى ظلاماً يا رفيقَ الليلِ أينَ؟

إنّ نورَ اللهِ في القلبِ وهذا ما أراهْ

سوف أحيا .. سوف أحيا

 

ليسَ سرّاً يا رفيقي أنّ أيّامي قليلةْ

ليس سرّاً إنّما الأيّام بَسْماتٌ طويلةْ

إن أردتَ السرَّ فاسْأل عنه أزهار الخميلةْ

عـُـمرها يومٌ وتحيا اليومَ حتى مُنتَهاهْ

سوف أحيا .. سوف أحيا