خالقة

مـن نُعْمَيَاتـِكِ لِــي ألــفٌ مُنـوَّعـةٌ ___ وكــلُّ واحــدةٍ دُنـيـا مــن الـنــورِ

رفعْتِنِـي بِجَنـاحَـيْ قــدرةٍ وهــوىً ___ لِعالـمٍ مـن رؤى عَينَيـكِ مسحُـورِ

تَعُبُّ من حُسْنِه عيني فإن سَكِرَتْ ___ أغْفَتْ على سُنْدُسِيٍّ مـن أساطيـرِ

 

أُخـادِعُ النـومَ إشفاقـاً علـى حُلُـمٍ ___ حانٍ على الشفَةِ اللميـاء مخمـورِ

وَزار طيـفُـك أجـفـانـي فعـطّرهـا ___ يـا للطيـوفِ الغرِيراتِ المَعاطِيـرِ

 

رشفـتُ صوتَـك فـي قلبـي مُعَتَّقـةً ___ لم تُعْتًصـرْ وضيـاءً غيـرَ منظُـورِ

تَنْدَى البـراءةُ فيـه فَهـوَ مُنسَكِـبٌ ___ من لَغْوِ طفلٍ ومن تغريدِ عُصفورِ

 

خَلَقْتِـنِـي مــن صَبَـابـاتٍ مُـدَلَّـهـةٍ ___ ظَمْـأى الحنيـنِ إلـى دَلٍّ وتغريـرِ

فكيـف أغْفًلْـتِ قلبـي مــن تَجَلُّدِهِ ___ لمّـا تَوَلَّيْـتِ إبداعـي وتصويـري

 

يا طفلةَ الروحِ حبّاتُ القلوب فِدى ___ ذَنْـبٍ لِحُسْـنِـكِ عِـنـد الله مَغـفـورِ

وفي السماء على مَطْلولِ زُرقتِهـا ___ أرى مَسَاحِـبَ ذَيـلٍ منـكِ مَجـرورِ

 

عنـدي كُنـوزُ حنـانٍ لا نَفَـاذَ لَـهـا ___ أنْهَبْتُـهـا كــلَّ مظـلـومٍ ومقـهـورِ

أُعطـي بِذِلَّـةِ محـرومٍ فَـوَا لَهَـفِـي ___ لِسـائـلٍ يُـغْـدقُ النَّعْـمـاءَ مَـنْـهُـورِ

 

جَواهري في العبير السَّكْبِ مُغْفِيةٌ ___ مـن الْوَنَـى بعـد تَغْلِيـسٍ وتَهْجِيـرِ

تاهَتْ عن العُنُقِ الْهَاني فأرشدَهـا ___ إلـى سَنَـاهُ حنـيـنُ الـنـورِ للـنـورِ