حين الطير ينادي

حِين الطيرُ يُنادي

عبْرَ الغابِ الهادي

يَهفُو القلبُ .. ويَنْدَى الحبُّ

على تَلّاتِ بلادي

 

حين أحنُّ لداري

وتُغنّي أشجاري

آتي الحقلَ .. أُفِيقُ الظِلًّ

وأحصُدُ خيرَ نهاري

 

هَذِي الطُرُقاتُ السمراءُ مَشِيْناها

بِلَيالي السِّحْرِ القَمْراءِ زَرَعناها

 

وإذا الليل يُنادي

وينادي لِسُهادي

يَحلُو الزًّهْوُ .. ويحلو الشَّدْوُ

على طُرُقات بلادي