حبيبي ترى هل تعود

حبيبي تٌرى هل تعودْ؟

وفي الكَرْم لَم يَبْقَ عُودْ

ألَمْ نُسْقَ خُضْرَ الوُعود

وَكَمْ ذا سَقَينا الورود

 

وقبّلتَني

وبين ذراعيكَ غيًّبتَني

ومن حَزَنِي أنتَ لَمْلَمْتَني

 

ومرّت عُهودْ

وأنتَ حبيبي بَعيدْ

أمَا مِن حنينْ؟

لِفَيْءٍ أنيسٍ أمينْ

لجَلستِنا في حِمَى الياسمين

وعهدٍ رغيدْ

فَلِمْ لا تعودْ؟