حبذا يا غروب

حَبَّذا يا غروبْ

منك هذا السكونْ

وارْتعاش الغصون

للنسيم الحنون

للنسيم اللعوبْ

حَبَّذا يا غروب

 

وأريج الزهورْ

مائجاً في الفضاءْ

في اصْفرار الضياءْ

في وداع الطيور

لنهار يذوبْ

حبذا يا غروب

 

في أعالي الهضابْ

ملعبٌ للنجومْ

ليس فيه غيوم

بَلْ أمانٍ عِذابْ

ما عراها شحوبْ

حَبَّذا يا غروب

 

أتمنّى مداهْ

وفراشي الوثيرْ

صخرة في الغدير

هَدْهَدَتْها المياه

غَمَرتْها الطيوبْ

حبذا يا غروب

 

أنا وحدي هُنا

ساكباً بِيَدي

خمرتي وَغَدِي

في كؤوس المُنى

في ضَلال الدُّروبْ

حَبَّذا يا غروب