دبنا وما تبنا

دبنا وما تبنا .. ولا من الهوى تعبنا

بعدا منازلنا مَلفى حبايبنا

دبنا وما تبنا .. والهجر تعبنا

وبعدا رياح الحبّ عم بتسوق مركبنا

 

من غير حُبّك شو الغنّيات

شو الليل شو الوادي شو الأسحار

من غير حُبّك ما لِنا ساعات

غَضّة غَنِية بأجمل التَذْكار

 

دبنا وما تبنا .. وصَوب الضنى قربنا

تفنى الدني ما دام بَعدو الحلو حاببنا