يا عصفور البرد



يا عصفور البرد امْروق وحاكيني

أنا وحدي وبدّي حدا يسلّيني

بهالسهل راحوا الكلّ وما طلّوا

واللي بحبّو مسكّر قلبو وناسيني

يا عصفور البرد امْروق وحاكيني

 

لمّا كنّا .. سوى كنّا

والزهر يضحك بِلَيالينا

كان في نجمة .. بْهاك العتمة

تتسرّق على مَخَابينا

وهوّي يتلفّت ويقلّي خبّيني

بِقَلبِك سرّ الإيّام وخلّيني

 

كنت بقلّك .. كنت بدلّك

وببعَتَك لَعندو على بيتو

لكن بفزع .. لَـ ما ترجع

لا إنت ولا هَاللي حبّيتو

وينزل النسيان عليّي ويمحيني

ترجع يوم وتندهلي وما تلاقيني