دُمّر

إذْ يُقمِرُ الليلُ على الواحاتْ .. في دُمَّرِ

ويُزرَعُ الحبُّ مَدى الجنّاتْ .. والأنهُرِ

تَطلِع مُنْتَهى .. إلى نُزهتها .. وفي لَفتَتِها

أغنِيةٌ للَّيلِ للنجماتْ .. للقَمَرِ

 

أهلاً مُنتهى .. جِئتِينا

واليومُ انْتَهى .. غنّينا

على لَيالي القمرِ البيضاءْ تَلَاقِينا

أهلاً مُنتهى .. مَلهانا

وردُهُ اشْتَهى .. نَجوانا

وعن أناشيدِ الهوى العذراء حَكايانا

 

- أَجِيءُ أُغنِّي

لِقَمَرنا .. لِسَهَرنا

للوتَرِ المُرِنِّ

أَجِيءُ أغنِّي

لشَجَرنا .. لثَمَرنا

لرَوضِنا الأغَنِّ

 

جَنَّات الأثْمارْ .. ودروبُ السُّمّارْ

الليلُ والغِنا .. والفيضُ والجَنا

لِمَنْ لِمَنْ؟ إن لم تكٌنْ لَنا

نحنُ الّذينَ نَتعَبُ النهارَ

ونُطلِعُ الأشجارَ والثمارَ

حقٌّ لَنا القمرْ .. حقٌّ لَنا السهَرْ

حقٌّ لَنا نُغنِّي .. ونُوقِظ التمنِّي

 

نَجِيءُ نُغنّي

لقَمَرِنا .. لسَهَرِنا

للوتَرِ المُرِنِّ

نَجِيءُ نُغنّي

لشَجَرِنا .. لثَمَرِنا

لرَوضِنا الأغَنِّ

 

والحب رفيقُ لَيالِينا

والقلب يظلُّ يُنادِينا

 

أيُّها القلبُ تَمَهَّلْ .. فالهَوى سَهْرانْ

يغْمُرُ الليلَ ويسألْ .. عنكَ يا حيرانْ

أيُّها القلبُ تـُرانا .. نَعبُرُ الأنهارْ

نزرعُ الحُلْو هَوانا .. في رُبى الأزهارْ

 

وإذا ما ضَمَّنا .. شوقٌ وَجِيدْ

ورَوَى عن حبّنا .. نجمٌ سعيدْ

 

أيُّها القلبُ تَمَهَّل .. فالهوى سهرانْ...

 

طابَ الهوى يا ضِفَّة النهرِ

يا شاطىءَ الأضواءِ والزهرِ

تَمضي بِنا الأحلام وِجْهَتُنا

أرضُ الهَناءاتِ التي تُغري

 

يا قصَّةً في البال يَغمُرُها

دِفءُ الحنينِ ولَهفةُ السرِّ

يا مَوعداً ما زالَ مُنتَظَراً

في البوحِ عندَ مَلَاعبٍ سُمْرِ

 

طابَ الهَوى يا ليلُ وانْسكبَتْ

في البالِ أطيافٌ مِن السِّحْرِ

فالحُبُّ والألوانُ رِحلتُنا

طارتْ بِنا الدُّنيا ولَمْ نَدْرِ

 

أغانِينا .. دَوَالينا

للهَوى السعيدِ تُنادينا

وأحلى أغانينا

تلكَ التي عن مَلاهينا

تلكَ التي عن الشَوَادي

في كلِّ وادي

تلكَ التي عن بلادي

يا حِكاياتِ الزهَرْ .. يا بلادي

يا خَميلاتِ القمَرْ .. يا بلادي

في روابيكِ السمرْ .. عاشقٌ فوقَ الشجرْ

يا بلادي

يا مَطَلّاتِ الغِنا .. يا بلادي

يا جُنَيْناتِ الهَنا .. يا بلادي

مَجدُكِ الغضُّ لَنا .. والدوالي والجَنا

يا بلادي

 

وحين يضيءُ قمري

والغنا يُنضِجُ ثمري

أقول حبيبي حبيبي

لقاءُ الهوى في دُمّر

 

إذْ يُقمِرُ الليل على الواحاتْ .. في دمّرِ...