هل تسألين النجم عن داري

هَلْ تسألينَ النجمَ عن داري ___ وأينَ أحبابي وسُمّاري

 

داري التي أغفَتْ على رَبوةٍ ___ حالِمةٍ بالمجدِ والغارِ

الشمس لا تضحكُ إلّا لَها ___ تُهْدِي إلَيها وَشْيَ أستارِ

والتينةُ الخضراءُ في ظلِّها ___ تاريخ أشواقي وآثاري

ملعبنا يومَ رفيفِ المُنى ___ ومُلتقى الجارةِ بالجارِ

 

والعينُ خلفَ الدارِ في المُنحنى ___ تروي حِكاياتي وأخباري

دربُ الصبايا لَو تَنَوَّرْتِهِ ___ مَهْوَى صَباباتي وأسراري

حامَ على أنفاسهنّ الهوى ___ ما بين مشوار ومشوار

الأملُ الحُلْوُ على رَحْبه ___ يُعقَدُ في أطرافِ زُنّاري

 

أغنيةُ الراعي وَراءَ الرُّبى ___ منشورةٌ في الأُفُقِ العاري

يا عجباً للحبِّ مِلْءَ الدُّنى ___ يموجُ في أنغام مِزماري

 

داري وفي عَينيّ بعدَ النَّوى ___ ألا تَرى خَيالها الساري

خضّبَهُ الحلمُ بألوانِهِ ___ فخَضّبت بالدمْع أشعاري

 

داري التي توشَّحتْ بالمُنى ___ فيه لَظَى قلبٍ وأفكارِ

ما خَطَرَ الجبَّار في ساحِها ___ إلّا صَرَعْنا ألف جبّارِ

ما خَفَقَتْ عند اللِقا رايةٌ ___ إلّا على موكبِ أحرارِ