غيرة

سمعت الجيران بيقولوا

يمكن يكون عم يضحك عليها

وعينك تشوف الليل بطولو

ما نشفت الدمعة بعينيها

 

بعدها بعمر الهوى زغيرة

وقلبها بالحبّ طفل زغير

مش عارفة في بالدني غيرة

وحسّت بصدرا شي وعم بيطير

 

جربت تغفى عَ دمعاتا

لا غفيت ولا عرفت الأحلام

وتذكّرت حكيات رفقاتا

إنّو اللي بيحبّ ما بينام

 

يا ريت فيها تحملك و تروح

عَ بلاد ما تقشع حدا فيها

وهونيك شو بدّا بإشيا تبوح

وشو عندها حكايات تحكيها

 

بدّا تقلّك هون خلّيني

عايشة عالحبّ والألحان

وحَدّ قلبك هيك خبّيني

ويخبّروا بنيات هالجيران