عتاب

حاجي تعاتبني يئست من العتاب

ومن كتر ما حمّلتِني هالجسم داب

حاجي تعاتبني وإذا بدّك تروح

روح وأنا قلبي تعوّد عالعذاب

 

علّمت قلبي من الطفولة عَ هواك

وما تطلّعت هالعين إلّا عَ حماك

وألله بيشهد ما ضحكت مرّة لْسِواك

وليش بتضلّك تفتّحلي بواب

 

عايشة بعيدة عن ليالي الصفا

عيشة جفا وبحكي مع الناس بجفا

يا هل ترى مش هيك بيكون الوفا

وكيف بيكون الوفا اعطيني جواب

 

إن كان غيرِة هالجدال وهالشكوك

أضنيتني يكفي بقى يرحم أبوك

وِانْ كان غيري حباب عم بيعلّموك

ألله يباركلك يا ولفي بهالحباب

 

كلّ ما عم زيد في حبّك ولوع

كلّ ما بتزيد بعيني الدموع

ويا ريت عن حبّك المضني لي رجوع

رح تهرب الأيام ويمرّ الشباب

 

وين بتلاقي متل قلبي قلوب

شو صار صافيلك وغافرلك ذنوب

وقدّيش عن حبّك قلت بكرا بتوب

ما تبت يا ولفي ولا هالقلب تاب