يولا

يولا، يولا، يولا

هل تُرى تعرفُ يولا

وحمى يولا الجميلة

 

هل تُرى زرت ربى يولا وهاتيك الحقولا

هل تُرى أمضيت في واحاتها عهداً طويلا

وعرفتَ الحبَّ والأحلام والعيش الخضيلا

ليت لي في رَبْعِ يولا

مسكناً حلواً ظليلا

 

إنّها الحسناء ذات اللفتات المرحات

تحمل القلب الى حلم سعيد الهمسات

وتُريك العمر شدواً والهوى حلواً جميلا

ليت لي في رَبْعِ يولا

مسكناً حلواً ظليلا

 

أنا إذْ المحها تشردُ أحلامي إليها

وأرى أظلال عيش هانئ في مقلتيها

وأرى قلبي يغنّي حبّها لحنا طويلا

ليت لي في رَبْعِ يولا

مسكناً حلواً ظليلا