أحب دمشق

أُحبُّ دمشقَ هوايَ الأرقّا

أحبّ جوار بلادي

ثرى من صِباً وودادِ

رعته العيون الجميلة

وقامة كحيلة

أحبّ أحبّ دمشقَ

 

دمشقُ بغوطتك الوادعة

حنين إلى الحبّ لا ينتهي

كأنّك حلمي الذي أشتهي

هوىً ملءُ قصّتك الدامعة

تمَايَلُ سكرى بهِ

دمشق كشمس الضحى الطالعة

 

هنا والبطولات لا تنضبُ

تطلّع شعب حبيبِ العُلا

إلى المجد بالمشتهى كُلِّلا

دمشق وأنت الثرى الطيبُ

غضبت وما أجملا

فكنت السلام إذا يغضبُ