ندى

ندى بسمة الورد للندى في الصباحِ

ندى همسة الطهر في شِفاهِ الأقاحِ

ندى شعلة الحبِّ قبلةُ الأرواحِ

كَمْ من وشاحٍ كساها الجمالُ كم من وشاحِ

 

أُختُ الفراشات يَلْعَبْنَ حالياتِ الجَناحِ

لم تُبقِ للزهر والطير من شذىً وصُداحِ

رِضابها للحُمَيّا والخدُّ للتفّاحِ

كم من وشاحٍ كساها الجمالُ كم من وشـاحِ

 

ندايَ، مَن سَلْسَلَ الخمرَ في الثنايا العِذابِ

مَن صفَّفَ الشعر فوق الجبين سطرَ كتابِ

ردَدْتِ لي بَعد يأسي حُلْمَ الهَوى والشبابِ

 

من أنتِ؟ ألله لمّا عـضَّتْ على العُنّابِ

وصفّقتْ بيديها وغَمْغمتْ بالجـوابِ:

سَلِ الرياحين عنّي وسَلْ حنينَ الرَّبابِ