من عزّ النوم

من عزّ النوم بتسرقني

بهرب لبعيد بتسبقني

يا حبّي صرت بآخر أرض

عم إمشي وتمشي فيّي الأرض

لَوَينك بعدك لاحقني

 

كنّا تودّعنا وصوتك غاب.. وناداني العمر الخالي

ولمّا عَ حالي سكّرت الباب.. لَقيتك بيني وبين حالي

مشلوحة على بحر النسيان

فارقني النوم وكل شي كان

وجّك ما كان يفارقني

وجرّب إسبح ويغرّقني

 

رقص وضحك وسهرية عيد.. وكلّ صحابي حواليّي

وعم فتّش أنا على حبّ جديد.. والناس عيونا عليّي

بتطلّ، بيوقع منّي الكاس

وحدي اللي بشوفك من هالناس

من بين الكلّ بتسرقني

وبتلج الماضي بتحرقني