فوق هاتيك الربى



أناجيكَ في سرّي وفي القلب حسرةٌ

وفي العين دمعٌ دافقٌ وغزيرُ

وفوق الرّبى حيث الْتَقيتك خاشعاً

تصلّي لمن فوق القديرِ قديرُ

سعيت إليك وفي الفؤاد تهيّبٌ

لصمتكَ هذا واحترامٌ كبيرُ

فتبتُ إلى ربّي الّذي قال واعداً

على المؤمنين كل عسيرٍ يسيرُ

 

فوق هاتيك الرّبى في صفاءٍ مُقمرِ

ردّد اللّيل ندائي يا حبيبي أنتَ لي

فوق هاتيك الرّبى في نعيمٍ مُسكرِ

رجّع الطّير غنائي بحنين الجدولِ

 

أنت لي أحلى أمانيَّ وأحلامِ شبابي

أنت لي شوق البوادي للنُسيمات العذابِ

أنت لي غَمْر النّدى في الرّبيع المُزهر

أنت لي فيض الهناء وصفاء المنهلِ