سحرتنا البسمات

حبيبٌ تمادى في الصّدودِ كأنّهُ ___ غريبٌ يبادلُني السَّلامَ تكلُّفا

أُسائِلُهُ لُطفاً فيزدادُ مِنعةً ___ ويغربُ من وجهي نَفوراً مُعنِّفا

لكنّهُ حالاً يعودُ بِبسمةٍ ___ فأنسى بِها كلّ الذي مرَّ آنِفا

 

سحرَتنا البَسَماتْ.. مِن فِيهِ

وخدود الورد

ليل يا ليل

ورضاب هيهاتْ.. نجنيه

كلذيذ الشّهد

ليل يا ليل

فبَعَثنا النّسَماتْ.. تُغريهِ

بِشهيّ الوعد

ليل يا ليل

فَهَفا بالآهاتْ.. تُذكيهِ

لَفَحات الوجد

ليل يا ليل