يا أمَّ الله

يا أمَّ الله يا حنونة

يا كَنْزَ الرحمة والمَعُونَة

أنتِ مَلجَانَا وعليكِ رَجَانا

تَشَفَّعِي فينا يا عذرا

وَتَحَنَّنِي على موتانا

 

وإِنْ كان جِسْمُكِ بعيداً منَّا

أيَّتُها البتولُ أُمُّنَا

صَلَوَاتُكِ هِيَ تَصْحَبُنَا

وتكونُ معنا وتَحْفَظُنَا

 

بجاهِ مَنْ شَرَّفَكِ على العَالَمِين

حين ظَهَرَ منكِ ظُهورَاً مُبين

أُطلُبِي منه للخَاطِئينَ

المَراحِم لدَهرِ الداهِرين

 

أنتِ أُمُّنَا ورَجَانا

أنتِ فَخرُنا ومَلجَانا

عند ابْنِكِ اشفعي فينا

لِيَغفِرْ بِرَأفَتِه خطايانا

 

لا تُهمِلينَا يا حَنُونة

يا مَملوءة كُلَّ نعمة

بل خلِّصي عبيدَكِ أجمعين

لِنَشْكُرَكِ لدهرِ الداهرين