حجبوها



حَجَبوها عن الرياحِ لأنّي

قلتُ يا ريحُ بَلِّغيها السلاما

لو رَضُوا بالحجاب هانَ ولكن

مَنَعُوها يومَ الرحيلِ الكلاما

فتنفّستُ ثُمَّ قلتُ لِطَيفي

آه لَو زُرْتَ طَيفَها إلْمَاما

خُصَّها بالسلامِ سِرّاً وإلّا

مَنَعُوها لِشَقْوَتِي أنْ تناما