الأوضة المنسية



لَيل وأُوضة منسيِّة .. وسلُّم داير مندارْ

عِلْيِتْ فينا العلّيِّة .. ودارت بالسهرة الدار

 

والعلّية مشتاقة .. عَ حبّ وهمّ جديد

فيها طاقة والطاقة .. مفتوحة للتنهيد

وضْوِيِّة البيوت تنوس

فانوس يسهّر فانوس

وإنت بقلبي محروس .. بزهر الحرقة والنار

 

يا ريت الدنيِي بتزغر .. وبتوقف الإيّام

وهالأُوضة وَحْدا بتسهر .. وبيوت الأرض تنامْ

وتحت قناديل الياسمين

إنت وأنا مْخبّايين

نحكي قصص حلوين .. ولا مين يدرى شو صار

 

يا أُوضة زغيرِة زغيرِة .. فيها بْحُبّي تلاقيت

أوسع من دنيِي كبيرِة .. وأغنى من مِيِّة بيت

تعبانِة وبدّي حاكيك

حاكيني الله يخليك

ونَقّلني عَ شبابيك .. الليل وعَ سْطوح الدار